راقية الدرهم تصاب بفقدان الذاكرة عند وصولها إلى الجزر الكنارية

راقية الدرهم، إبنة العميل المغربي حسن الدرهم تتحدث بطلاقة اللغات الاسبانية، الانجليزية والفرنسية. لكنها اصيبت بفقدان الذاكرة فور وصولها إلى لاس بالماس عاصمة الجزر الكنارية، إذ تحدثت للرأي العام الاسباني في مؤسسة Casa Africa بالنجليزية رغم أن الاسبانيين معروفون بجهلهم للغات الأجنبية.

راقية جاءت إلى لاس بالماس يرافقها شبح الصحراء الغربية وكان عليها تفادي اللغة الاسبانية وكانها تخاف من حقيقة مرة: الصحراء الغربية كانت مستعمرة إسبانية ومسؤوليتها في هذه المنطقة لازالت قائمة كقوة مديرة.

المحادثات التي اجرتها مع الوزير الفسن دصتص كانت مغلقة وحافظت السلطات الاسبانية على تفادي كل تسريب عنها.

الجانبان الاسباني والمغربي كان يمشيان على الجمر ومهمتهم الرئيسية هي بعث رسالة دعاية مفادها أن “كل شيء

يسيرعلى ما يرام بين إسبانيا والمغرب” (الدنيا هانية والسماء صافية كما يقولون بدارجتهم الحقيرة)

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف الصحراء الغربية. الوسوم: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.