المغرب بنى خلال سنة 2012 الإنارة العمومية لمدينة ساوتومي وبرينسيبي

إلـى

الدكتور سعد الدين العثماني، وزير الشؤون الخارجية و التعاون.

الموضوع : الوضع الراهن في دولة ساو طومي برانسيبي.

الـمـصـادر : – الوزير الأول الحالي “طرافوادا باتريس” بساوطومي برانسيبي.

– السيد على بوجي، سفير المغرب المعتمد لدى ساوطومي برانسبي، مع إقامة

في الغابون.

الملخص : تعيش دولة ساوطومي برانسيبي فراغا سياسيا بعد حل البرلمان و سقوط الحكومة، و الوزير الأول الحالي (صديق المملكة المغربية) يطالب بانتخابات سابقة لأوانها ما بين شهرين إلى 6 أشهر من تاريخه، والتي كان من المنتظر تنظيمها في 2014. تجدر الإشارة إلى أن حزب الوزير الأول مساند للمغرب في القضية الوطنية، و حزب رئيس الجمهورية يميل لأطرحات الجزائر و البوليساريو.

في شهر مارس 2012، و بإذن من سيادة السيد الوزير، إلتقى السيد عبد اللطيف بندحان، مدير الشؤون الإفريقية سابقا بالوزارة، الوزير الأول لدولة ساو طومي برانسيبي في باريس. و على إثر هذا اللقاء تقدم الوزير الأول للدولة المذكورة بطلب ما يلي :

– 10 مليون دولار.

– الزي العسكري، و الزي الخاص برجال الأمن و بالحرس الجمهوري.

و قد تم رفع مذكرة إلى صاحب الجلالة في الموضوع، التي أحالها على مديرية العامة للدراسات و المستندات. و في هذا الإطار تلقيت اتصالا من السيد محمد الشامي، مدير ديوان السيد مدير عام المديرية العامة للدراسات و المستندات الذي طلب مني نموذج من الزي موضوع طلب الوزير الأول لدولة ساو طومي برانسيبي. و قد قمت بتلبية طلبه أسبوعا بعد الإتصال. إلا أن أيا من هذه الطلبات لم تتم الإستجابة لها.

و تجدر الإشارة إلى أن الوكالة المغربية للتعاون الدولي قد مولت، خلال سنة 2012، الإنارة العمومية لمدينة ساوطومي برانسيبي .

و في ما يخص حيثيات الوضع الحالي في دولة ساوطومي برانسيبي، فقد قام رئيس مجلس النواب بهذه الدولة بحل البرلمان بمجلسيه، بعد شجار نشب بين نائبين برلمانيين أحدهما من المعارضة و الآخر من الأغلبية؛ نتج عن حل البرلمان سقوط الحكومة و دخول الدولة في فراغ سياسي أدى إلى نزول الشعب إلى الشارع.

و من أجل تهدئة الأوضاع دعا الوزير الأول السيد “طروفوادا باتريس” إلى تنظيم انتخابات مبكرة في فترة تمتد ما بين شهرين إلى 6 أشهر. علما أن انتخابات عامة ستجرى في سنة 2014.

– مقترحات للتعاون مع دولة “ساوطومي برانسيبي”.

– إن اتخاذ أي مبادرة تجاه دولة “ساوطومي برانسيبي” ستكون موجهة للدولة و لفائدة الشعب، و ليست لإرضاء طرف أو آخر بهذه الدولة، مع العلم أن حزب رئيس دولة ساو طومي الحالي يدعم أطروحات البوليساريو و متحمس لتطوير العلاقات معه. و في هذا الصدد، فإن تلبية الطلب الذي تقدم بها السيد “طروفوادا باتريس” فيما يخص مده بالزي العسكري، والزي الخاص برجال الأمن و الحرس الجمهوري، سيكون في صالح دولة ساوطومي برانسيبي و شعبها.

– يطلب السيد “طروفوادا باتريس” من المغرب أن يمارس ضغوطات على الرئيس للقبول بتنظيم الانتخابات المبكرة. و قد أفاد أنه على استعداد لعقد لقاء مع السيد عبد اللطيف بندحان، كرئيس لمركز استشارات BD CONSULTING خلال تواجده بمراكش إبان احتفاليات رأس السنة الميلادية.

– فيما يخص تنفيذ هذه المبادرة تجاه دولة ساوطومي، فأقترح رفع مذكرة أخرى لنظر صاحب الجلالة في الموضوع، أو أن تتولوا شخصيا التنسيق مع المديرية العامة للدراسات والمستندات، التي تتوفر على تعليمات ملكية سابقة في هذا الشأن.

ولكم السيد الوزير واسع النظر.

السيد عبد اللطيف بن دحان.

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف الصحراء الغربية. الوسوم: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.