تل أبيب : نصب تذكاري تكريما للملك الراحل الملك الحسن الثاني

أطلقت سلطات الإحتلال الإسرائيلي إسم الملك الراحل الحسن الثاني على أحد شوارع الكائنة في بلدة قريات عكرون التي تعد القلب النابض للإحتلال الصهيوني
إلى جانب نصب تذكاري له في مدينة بيتاح تخليدا لذكراه وما قدمه من خدمات  للصهيانة إبان فترة حكمه

إسرائيل لا تخفي الخدمات التي قدمها ملك المغرب الراحل الحسن الثاني. فإسمه يوجد على عدة شوارع وأزقة في المدن الإسرائلية تكريماً له على الخدمات الجليلة التي قدمها للكيان الصهيوني من بينها عملية التجسس على القمة العربية المنعقدة في الدار البيضاء سنة 1965 حيث قام ملك المغرب بزرع ميكروفونات للتصنت لنقاشات القادة العرب حول إمكانيات تنظيم هجوم مفاجئ على إسرائيل.

من خلال التسجيلات استنتجت المخابرات الاسرائلية ضعف الجيوش العربية والصداع الذي يميز صفوفها فقررت سنة 1967 الهجوم على مصر وسورية والأردن وكبدتهم هزيمة تاريخية مكانتها من الإستيلاء على غزة والضفة الغربية وجزءًا من صحراء سيناء.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*